أخبار الرياضةأخبار عالميةالسباقاتسباقات عالميةعام

طواف إيطاليا ٢٠١٨ المرحلة ٧

https://bike-more.com/shop/category/bike-parts-4

ملخص المرحلة

سام بينت الإيرلندي (فريق بورا) يحقق أول انتصار تاريخي له في الطوافات الكبرى (فرنسا، إيطاليا، أسبانيا). يتغلب على كل من ڤيڤياني (كويك ستيپ) وبونيفازيو (بحرين ميريدا).

المراكز الأولى للمرحلة في الجدول التالي:

تبدأ المرحلة من قرية پيزو إلى پرايا آماري، وتمتد بطول ١٦٩كم. تعتبر هذه المرحلة حلم الدراجين أصحاب السرعات النهائية لعدم وجود أي من المرتفعات، مرحلة منبسطة التضاريس بالكامل. يظهر لنا بالأسفل تضاريس المرحلة. ونلاحظ أن النهاية على انحدار.

بعد هذه المرحلة، لا يزال صاحب القميص الوردي محتفظًا به (سايمون ييتس). و من خلفه بـ ١٦ث توم دومولان. هنا نلاحظ التصنيف العام للطواف.

هل يتمكن فروم من الصعود لأعلى الترتيب مجددا؟ لنرى سويا في المراحل القادمة.

قليل من التفاصيل

بعد الانتهاء من المرحلة ٦ الجبلية المنهكة، كان من اللازم على منظمين السباق أن يضعوا مرحلة كهذه لتساعد الدراجين على بعض الاستشفاء. مرحلة منبسطة بطول ١٦٩كم.

تسلق مرتفع إيتنا لا يبدو أنه لا يزال يعتصر أرجل الدراجين، حيث كان واضحا بعدم تكون مجموعة هاربة صريحة في هذه المرحلة. إلى أن قام دراج فريق كاتوشا آلپاسين، توني مارتن، بعمل ابتداء للهجوم مباغت. تحركت من خلفه قافلة فريق كويك ستيب لحماية حظوظ صاحب السرعة النهائية (إيليا ڤيڤياني). مطاردة لاعب من العيار الثقيل كتوني مارتن لا تبدو ممتعة أبدًا، ولذلك أخمدت نار الهجوم بعد عدة دقائق.

الهروب الثلاثي

لم يستسلم فريق كاتوشا، وقام هروب آخر بمشاركة ماكسيم بيلكوڤ. ومعه كل من إريزال آرنابورو (تريك سيقافريدو)، وديڤيد بيلاريني (فريق سايدر ميك). صمدت هذه المجموعة لأغلب السباق وصلت إلى ٤دقائق متقدمة، لكن بالطبع لم تكن إلى نهاية المرحلة. كان فريق سكوت من الخلف يقود الكوكبة الأم و قامت المجموعة بتقليص الفارق بشكل ملحوظ.

عند النقطة ٣٠كم، قامت الفرق (كويك ستيپ، تريك سيقافريدو، لوتو جمبو) بتقليص الفارق إلى دقيقتين.

فريق تيم سكاي بعملهم الجماعهي يستهدفون حماية كريس فروم، يقوموا بتكوين وضعية الحجب في المقدمة.

شرح: المجموعة الهاربة الثلاثية، لا يوجد منهم من سيؤثر على التصنيف العام في حالة الفوز بهذه المرحلة. لذلك طمع فريق تيم سكاي في المحافظة على توقيت فرووم بوصوله مع المجموعة الأم التي تحوي حامل القميص الوردي Maglia Rosa وتنطق ماليا روزا).

أخيرا! أغلق الفراغ بين المجموعتين عند النقطة ١٥كم.

كاتوشا يحاول مرتين للهروب. ربما بسبب عدم السماح لتوني مارتن (سابقًا كان يلعب لفريق كويك ستيپ)، وربما بسبب إيمان كاتوشا بحظوظهم بالفوز بهذه المرحلة. ولكن المحاولتين لم تحرز تقدما إلا بـ٢٠م. و يغلق الفارق من قبل الفرق بالخلف تحديدا لحماية دراجي السرعة النهائية للوصول لخط النهائية بأحسن وضع.

بوجود النزول في المنطقة الأخيرة، تسارعت الفرق برفع الأداء. ووصلت السرعة حتى ٨٠كم/س! ولكن بالطبع، كويك ستيپ لم يدع مجال للهرب.

وصولًا إلى النقطة ٢كم، تقدم مبعثر، مودولو يحاول الانطلاق للسرعة النهائية. ولكن من خلفه مباشرة ڤيڤياني.

الفرق الأخرى تساعد لتمركز قادة السرعة النهائية. وحين اللحظة المناسبة ينطلق بينت بردة فعل ذات توقيت ممتاز و ينتزع الصدارة للمرحلة.

 

المصادر

أتمنى أن تحوز التغطية على رضاكم. إن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان. شكرا لحسن القراءة. للمزيد من المعلومات و المراجع تفضل بزيارة الروابط بالأسفل.

الموقع الرسمي للطواف

http://www.giroditalia.it/eng/big-start-2018/

موقع أخبار الدراجين

http://www.cyclingnews.com/races/giro-ditalia-2018/stage-7/results/

Related Articles

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
This site is protected by WP-CopyRightPro

يبدو انك تستخدم مانع للإعلانات

فضلا قم بتعطيل مانع الاعلانات لدعمنا لنقدم لكم محتوي يثري المتابع العربي في الدراجة الهوائية