دليل المبتدئعاممقالات دراجو العرب

سِتُّ نصائحَ لركوب الدراجات في الليل – لا تدعِ الظلامَ يوقفك عن ركوب الدراجة

استفد من الليل في زيادة وقت التدريب وركوب الدراجة

ليس ثمة سببٌ وجيهٌ لتتوقفَ عن ركوب دراجتك، فقط لأن الشمس قد غربتْ. مع بعض المصابيح الجيدة والانطباع الإيجابي سيكون بإمكانك زيادة وقت ركوب الدراجة، والاستمتاع بوقتك خارج المنزل، حتى في الظلام، وهو بالتأكيد أفضل من التمرين الجامد الذي يمكن أن تؤديه وأنت تحدق بالجدار أو شاشة التلفزيون.

فركوب الدراجة في ليلة مقمرة، ومساء صافٍ وخالٍ من الأدخنة والغبار يعدُّ تجربة مبهجة، ولذا فأنا أنصحك بهذه النصائح الستّ، للاستفادة من وقت الليل.

1-المصابيح:

من البديهي أنك ستحتاج إلى بعض المصابيح الجيدة، ولحسن الحظ في هذه الأيام يمكنك الحصول على بعض المصابيح الساطعة، وطويلة الأمد،وذات السعر الرخيص في الوقت نفسه. وقد غيرت تكنولوجيا مصابيح (الليد) (LED) فكرتنا عن أضواء الدراجة، إنها مختلفة كل الاختلاف عن أيام مصابيح إيفيري دي (Eveready ) للدراجات.

 

فإذا قررتَ ركوبَ الدراجة على الطرق الريفية التي ليس بها إضاءة، فستحتاج إلى مصباح أمامي ساطع بشكل كاف، ليضيءَ لك الدرب، ويكشفَ لك الحُفَر والأخطار الخفية. ويُفضَّل أن يكون المصباح الخلفي ساطعاً أيضاً، وتعطي مدةُ إضاءة المصابيح وقتاً أطول من الوقت الذي ستقضيه في ركوب الدراجة. ومن البديهي أيضا أن تقوم بحمل بعض المصابيح الإضافية التي يمكن أن تحتاجها في حال توقف المصباح الخلفي عن العمل بشكل مفاجئ. فمن الأفضل دائماً أن تكون بأمان من أن تندمَ على عدم أخذك المصابيح معك. ومرة ثانية تأكد من أن مدة إضاءة المصابيح ستكفيك لفترة أطول من وقت جولتك.

 

2- الملابس العاكسة للضوء

:في حين أنَّ المصابيح مهمة جداً لركوب الدراجة في الليل، فإنه لا يمكن التقليل أبداً من أهمية الملابس العاكسة للضوء، والخياراتُ المتاحة من الملابس العاكسة أصبحت أفضل بكثير في الأعوام القليلة الماضية، فمنها على سبيل المثال: سوقوي زاب (Sugoi Zap) وبروفيز ريفلكس 360 (Proviz Reflect 360) والذي يقدم انعكاساً كاملاً للضوء بزاوية 360 درجة.

وقد اظهرت الأبحاث، في السنوات القليلة الماضية، بأن حركة الصعود والنزول عند تحريك دواسة الدراجة يمكنها أن تلفت انتباه سائقي المركبات أكثر من الشريط العاكس للضوء خلفَ الدراج، ولهذا قم بتركيب دواسات عاكسة للضوء،أو عاكس ضوء تربطه على حذائك،لمساعدتك في أن تظهرَ بشكل جيد، ويراك الآخرون. وكذلك قم بإضافة بعض الأشرطة العاكسة للضوء على دراجتك، فلدي منها البعض على حاميات الطين (الرفرف) في دراجتي لغرض أن يراني الآخرون، بشكل أفضل.

3- خطط لمسار الرحلة:

اعتماداً على ما تريد أن تنجزه من ركوبك للدراجة،سواءٌ أكانت دورة تدريبية منظمة، أم مجرد ركوب لقطع مسافات أطول، فالتخطيط المبكر، ووجود تصور ذهني مسبق لطريق الرحلة،أو حفظ المسار على جهاز إلكتروني يعدّ اداة مساعدة مفيدة.

إن ركوب الدراجة في الليل قد لا يكون الوقت المناسب لقطع مسافات طويلة تصل إلى ثلاث ساعات، ولهذا أجّلْ مثل هذه المخططات إلى عطلة نهاية الأسبوع، وعوضاً عنها فكّر في تمرين مركز وقصير وفعال، لمدة ساعة واحدة.اختر منحنى قصيراً على تلة يكون بإمكانك أن تقطعه عدة مرات، وذلك لإضافة بعض التنظيم لتمرينك، كما أنه من المفضل أن يكون مسارك قريباً من بيتك، لأخذ الاحتياط في حالة حدوث عارض مفاجئ.ومن المفيد أيضاً اختيار الطرق بعناية، وتجنُّب الطرق التي تفتقر إلى الأرضية الجيدة، وتلك التي يحتمل أن يكون بها الكثير من الحُفَر.

4-اختر زميل أو مجموعة لركوب الدراجة سويا:

ركوب الدراجة مع صديق أو مجموعة يجعل تجربة الركوب ليلاً أكثر متعة،فالركوب بانتظام مع نادٍأو مجموعة من الأصدقاء يُعدّ وسيلة مُثلى للتحفيز، والتي قد تحتاجها عند خروجك على الدراجة في الليل، كما أنّ الركوب في مجموعة يُعدّ أكثر أماناً، وستكون المساعدة في متناول اليد في حالة وجود مشكلات ميكانيكية.

 

5- كن مستعدا لأي مشكلات ميكانيكية:

إنّ إصلاح الأعطال الميكانيكية في الظلام ليس بالأمر الممتع، ولهذا فإن أول خطوة تقوم بها كل ليلة هو التأكد بأن دراجتك في أفضل حالاتها ميكانيكياً، وذلك للحد من إمكانية حدوث أي عطل ميكانيكي،وأنت بعيدٌ عن المنزل.

تأكد من أنك تحمل ما يكفي من الأدوات لإصلاح الأعطال الميكانيكية الأكثر شيوعاً، بداية من حمل أنابيب العجلات المطاطية(اللستك) وانتهاءً بحمل عدة الفك الكاملة للسلسلة (الجنزير). فأنا أقوم دائماً بحمل العدة الكاملة، كما لو أنني أركب الدراجة بالنهار. وتتكون هذه العدة من: أنبوبين مطاطيين للعجلات، وسدادات الثقوب اللاصقة (الرقعة)، وآلة نفخ الهواء (الطرنبة) وعدة الفك الكاملة. ولاتنسَ أن تأخذ جوالك في حالة حدوث أمر ما واحتجت للاتصال بالمنزل. كما أني أقوم دائماً بتفحص الدراجة من كل الاتجاهات، قبل ركوبها، في كل ليلة، وأتاكد من أن العجلات والكابحات في وضع جيد، وأحاول دائماً أن أحدد أي مشكلة مسبقاً.

6-استمتع:

لا تنسأن تستمتع بركوب الدراجة في الليل. نعم، إنه من السهل أن تشعر بالرهبة من الظلام، والمرة الأولى التي تنطلق فيها بدراجتك مغادراً منزلك الدافئ في ظلام الليل لساعتين وحيداً يمكن أن تكون تجربة غريبة وشاقة. ولكن على الرغم من كل ذلك فإن ركوب الدراجة في الليل سيزيدك نشاطاً وحيوية، ولن يكون هناك ما يشتت انتباهك، وفي الغالب واعتمادا على الطريق الذي ستسلكه ستكون الطرقات أكثر هدوءًا خاصة بعد انتهاء وقت الذروة للمركبات على الطرقات. كما وأنّ سماع بعض الاصوات الغريبة في الليل يمكنه أن يجعلك تسير بشكل أسرع نوعاً ما.

إنّ ركوب الدراجة ليلاً سيساعدك في الحفاظ على لياقتك البدنية في الصيف، فبينما يشاهد الآخرون التلفاز سيكون بإمكانك أن تعتد بنفسك، وأنت تأكل تلك الفطيرة الثانية بدون أن تشعر بالذنب.

المقال الأصلي:

http://road.cc/content/feature/202811-six-tips-cycling-night-dont-let-dark-stop-you-riding

Related Articles

One Comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
This site is protected by WP-CopyRightPro