الصحة

ممارسة الرياضة في رمضان

https://bike-more.com/shop/category/bike-parts-4

 

 

تعد ممارسة الرياضة من العادات الصحية المعروفة والمتفق عليها لأهميتها الكبرى في تحسين الصحة على كافة المستويات، الروحية، والنفسية، والجسدية.

ومن المعروف كذلك عند ممارسيها أنه يمكن لهم أن يمارسوها في جميع الأوقات لتعطي فوائدها المذكورة على وجه العموم.

لكن ماذا عن ممارسة الرياضة في رمضان !
لماذا يكون إهمالها سهلاً ؟ وهل يفضّل الانتظام عليها بنفس الأوقات وبنفس النوعية ؟
مالذي يجب فعله أو ينبغي تجنبه حتى نصل للفائدة من هذه الممارسة في الشهر الفضيل ؟

 

تتغير العادات اليومية للأشخاص في شهر رمضان، وحتى المنتظمين على ممارسة الرياضة قد يجدون أنفسهم في مواجهة الكثير من أصناف الطعام والاجتماعات العائلية وجلسات الأصحاب، بالإضافة إلى اختلاف أنماط النوم والوظيفة وغيرها الكثير.
وهو ما يزاحم وقتهم المعتاد لممارسة الرياضة حتى يستسلموا للإنقطاع عنها خلال شهر رمضان، وبالتالي يفقد التوازن بين هذه التغييرات التي هي في غالبها غير صحيّة و معوضها الصحي الوحيدتقريباً، ومن هنا يمكن لنا أن نقول أن الانتظام على الرياضة في رمضان قد يكون أكثر أهميةً من غيره وليس العكس كما يظن البعض.

ارشادات للرياضة في رمضان

وحتى يسهل ممارسة الرياضة ولكي تعطي نتائجها الإيجابية خلال شهر رمضان إليكم بعض الإرشادات المخصوصة ؛

 

ينبغي تجنب ممارسة الرياضة في نهار رمضان حيث تكون فترة الصيام المتزامنة مع حرارة الجو وطول فترة النهار التي قد تصل إلى 14 ساعة.

ان فقدان السوائل من الجسم أثناء هذه الفترة وعدم تعويضها سيؤدي إلى الجفاف وما يترتب عليه من آثار صحيّة أخرى.

بالتالي فإن أفضل أوقات الممارسة يكون قبل فترة الإفطار بـ 45 – 60 دقيقة حتى تكون وجبة الإفطار هي المعوضة للسوائل والطاقة والأملاح المفقودة، أو أن تكون الممارسة بعد الإفطار بساعتين وأكثر حتى ينتهي الجسم من هضم وجبة الإفطار وتتحسن الأجواء.

 

 

 

 

نوعية التمارين

أما نوعية التمارين فمن الأفضل أن تكون قليلة إلى متوسطة الشدة وهي تعتمد على جاهزية واعتياد ولياقة الشخص الممارس للرياضة قبل شهر رمضان.
ومن هذه التمارين يمكننا أن نذكر المشي، السباحة، القفز بالحبل، الدراجة، التمارين السويدية للحفاظ على تناسق وشكل العضلات.

 

نصائح عامة

وأخيرًا، هنا بعض النصائح العامة للرياضة في رمضان وغيره لكن التذكير بها مهمٌ كذلك ؛
1 – شرب كمية منتظمة من المياه أثناء التمارين وبين وجبتي الإفطار والسحور حتى يبقى الجسم مرتوياً.
2 – تجنب شرب القهوة ومشروبات الطاقة المحتوية على الكافيين وهو ما يزيد فقدان سوائل الجسم والشعور بالعطش.
3 – تجنّب المشروبات المحلاة والتي تزيد الشعور بالعطش كذلك.
4 – الحرص على الوجبات والمأكولات الصحيّة وتعويض فقدان الطاقة بالفواكة مثل التمر والموز والبرتقال.
5 – الراحة بين التمارين وتقسيم الجهد العضلي حتى يتم الاستمتاع والاستفادة والانتظام على الرياضة بدون مشقة.

حافظ على نمط حياتك الصحّي المعتاد لتنعم بصحةٍ دائمة.

شاركونا باسئلتكم  وتعليقاتكم في الاسفل

 

 

Related Articles

One Comment

  1. يعطيك العافية على المعلومات الحقيقه انا اشوف الرياضة في رمضان او غير رمضان على حسب رغبة الشخص لما يكون عنده هدف اجباري او اختياري بيكسر حاجز الخوف والكسل وبيتجه للرياضه في اي وقت .

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
This site is protected by WP-CopyRightPro

يبدو انك تستخدم مانع للإعلانات

فضلا قم بتعطيل مانع الاعلانات لدعمنا لنقدم لكم محتوي يثري المتابع العربي في الدراجة الهوائية