التدريب

أجهزة التمرين المنزلي – الجزء ٢

https://bike-more.com/shop/category/bike-parts-4

مرحبا بكم في الجزء الثاني من هذه السلسلة المعنية بأجهزة التمرين المنزلي، حيث استعرضنا في الجزء الاول منها الأنواع المختلفة وفوائدها العامة وبعض الخصائص.

في هذا الجزء سنتكلم عن بعض النصائح لمن هو مقبل على الشراء.

أغلب خيارات الشراء في المنطقة العربية تكون لجهاز تيربو ترينر (Turbo Trianer)

و ثم نلاحظ مؤخرا رواج انواع تسمى داريكت درايف (Direct Drive)

ولعل القارئ في المواقع الاجنبية يجدها اغلبها تحت تصنيف واحد (Turbo Trainer) ولا خلاف في ذلك. ولكن لسهولة الشرح والبعد عن اللبس سوف نتكلم عنهما كنوعين مختلفين.

التيربو ترينر (Turbo Trainer): والتصنيف كما ذكرنا يكون على حسب تقنية المقاومة في جهاز التمرين. ولعل المواصفات التي تهمنا كمستخدمين هي: السعر، العمر الافتراضي، واقعية إحساس التمرين وسلاسة التدريج، صوت الجهاز والازعاج المصاحب له. الجدول التالي يلخص هذه المواصفات

العلامة (صح) تحدد المستوى، فكلما زاد عددها زادت الأفضلية.

من البديهي ان يتم الاستغناء عن الاجهزة التي تعتمد على المروحة الهوائية لسبب وجيه وهو انه مهما تطورت الصناعة فان صوت الضجيج لا مفر منه فيها، بينما بقية المواصفات يتم تحسينها. فتم التركيز من قبل الشركات على تحسين اجهزة المغناطيس والسوائل.

ومع ذلك ستجد في بعض مواقع البيع اجهزة بالمروحة الهوائية وبثمن زهيد جداً ولكن لا تنتظر الكثير فهو جهاز بسيط.

الكلام في الأجهزة ذات قلب المغناطيس او السوائل يطول، ولتسهل عملية المقارنة يجب ان نطبق مبدأ خصائص فطرية وخصائص مكتسبة!

مثلاً سلاسة التمرين ومحاكاته للواقع خاصية فطرية في جهاز السوائل، فمهما تطور جهاز المغناطيس يظل السائل متفوقاً ولو بشعره. وعلى نفس السياق فان التحكم بمستوى الجهد خاصية مكتسبة يمكن تطويرها على اي نوع.

اذا افترضنا ان هذه المواصفات تطورت لتصبح متقاربة، فيبقى لنا خاصية العالم الافتراضي. وهنا تبرز قوة الشركات حيث ان كل شركة لها برنامج تمرين خاص بيها. حيث يمكن الأقتران بمختلف الاجهزة ليصبح التمرين اكثر متعة بمشاهدة تسجيل فيديو لتسلق جبال الالب مثلاً.

والجدير بالذكر ان هذه التقنية (العالم الافتراضي) فتحت المجال للكثير. فبمجرد بحث بسيط في المتاجر الالكترونية المختلفة تجد عشرات البرامج.

لعل اشهرها واكثرها انتشارا برنامج زويفت ZWIFT. للتعرف اكثر عن البرنامج اقرا المقالة المنفصلة بالضغط هنا.

نعود لأجهزة التمرين المنزلي، حيث ان البعض منها اصبح ذكيا Smart trainer. وبذلك نعني ان برنامج التمرين  يرسل خصائص الطريق الى الجهاز التمرين المنزلي الذكي ليقوم بعملية المحاكاة . وبالتالي اذا واجهت صعودا في المسار، فسيقوم الجهاز بزيادة المقاومة ذاتيا و بالتالي تشعر بثقل في التدريج كما لو كنت تصعد هذا المسار فعلا.

وللاختصار فان هذه التقنية تعتمد على الربط بين جهاز التمرين المنزلي و جهاز حاسب الي/او هاتف ذكي. والتقنية المستخدمة لهذا التخاطب بين الأجهزة تكون اما بلوتوث او ANT+

يفضل دائما الحصول على جهاز يدعم التقنيتين معا لتسهيل الإتصال بين جهاز  التمرين المنزلي ومختلف القطع والاكسسوارات الملحقة (باور ميتر، جهاز خرائط، هاتف متحرك ، جهاز لوحي… الخ).

و ابسط طريقة لمعرفة ذلك هي بالذهاب الى موقع zwift حيث تتعرف الى أجهزة التمرين من أشهر الماركات وموديلاتها المختلفة، وايضا اي التقنيات يدعمها كل موديل: http://zwift.com/get-started

 

 

ملاحظة: يمكنك الارتباط بالعالم الافتراضي ZWIFT بجهاز ذكي او جهاز اعتيادي (تحتاج الى حساس سرعة الدوران Cadence).

 

في نهاية الجزء الثاني، نحب ان نذكر ان جميع المواصفات يمكن ايجادها في اي من النوعين. ولذلك يصعب ان نشير الى موديل معين او شركة معينة ونوصي بها. وجود وكيل معتمد والاهم مركز للصيانة في منطقتك يوفر عليك مصاريف الطلب عن طريق الانترنت. وايضا نمط استخدامك للجهاز ومستوى لياقتك يحددان المميزات المطلوبة. فعلى سبيل المثال اذا كنت محترف وتقضي وقتا كثيرا في التمرين المنزلي فان اجهزة دايركت درايف هي الخيار الافضل لك (Direct Drive). نسعد بنقاشكم واسالتكم عن الموضوع، وتقديم النصايح في التعليقات!

 

نتمنى ان تكون الصورة عن اجهزة التدريب المنزلي ومواصفاتها اصبحت اكثر وضوحا. تابعونا في الجزء الثالث حيث نتكلم عن طريقة التجهيز وبعض الاكسسوارات ونصائح الاستخدام.

Related Articles

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
This site is protected by WP-CopyRightPro

يبدو انك تستخدم مانع للإعلانات

فضلا قم بتعطيل مانع الاعلانات لدعمنا لنقدم لكم محتوي يثري المتابع العربي في الدراجة الهوائية